الاستاذ مجدى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي







 
الرئيسيةالأستاذ التعليماليوميةس .و .جبحـثالأعضاءضع التسجيلالمجموعاتدخولالتسجيل
سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا أنك أنت العليم
عزيزى الزائر قم بالتسجيل بالمنتدى لمشاهدة باقى الاقسام المهمه
مع تحيات مجدى عبد المنعم محمود يونس ببورسعيد " مدير المنتدى "
أهلا بك من جديد يا زائر آخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل chettisafsaf فمرحبا به


شاطر | 
 

 اعراب سورة البروج .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجدى يونس
Admin
avatar

عدد المساهمات : 980
تاريخ التسجيل : 22/02/2013
العمر : 63

مُساهمةموضوع: اعراب سورة البروج .   الخميس أبريل 25, 2013 6:41 am


سورة البروج .

بسم الله الرحمن الرحيم .

قال تعالى : ( والسماء ذات البروج ( 1 ) واليوم الموعود ( 2 ) وشاهد ومشهود ( 3 ) قتل أصحاب الأخدود ( 4 ) النار ذات الوقود ( 5 ) إذ هم عليها قعود ( 6 ) ) .

( و ) الواو للقسم ، وجوابه محذوف ؛ أي لتبعثن ونحوه .

وقيل : جوابه قتل ؛ أي لقد قتل .

وقيل : جوابه : ( إن بطش ربك ) [ سورة البروج : 12 ] .

( واليوم الموعود ) : أي الموعود به .

و ( النار ) : بدل من الأخدود . وقيل : التقدير : ذي النار ؛ لأن الأخدود هو الشق في الأرض . وقرئ شاذا بالرفع ؛ أي هو النار .

و ( إذ هم ) : ظرف لقتل . وقيل : التقدير : اذكر .

قال تعالى : ( إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق ( 10 ) ) .

( فلهم عذاب جهنم ) : قيل : هو مثل قوله تعالى : ( فإنه ملاقيكم ) [ الجمعة : 8 ] .

قال تعالى : ( وهو الغفور الودود ( 14 ) ذو العرش المجيد ( 15 ) ) .

قوله تعالى : ( المجيد ) بالرفع نعت لله عز وجل ، وبالجر للعرش .

قال تعالى : ( هل أتاك حديث الجنود ( 17 ) فرعون وثمود ( 18 ) ) .

قوله تعالى : ( فرعون وثمود ) : قيل : هما بدلان من الجنود . وقيل : التقدير : أعني .

قال تعالى : ( بل هو قرآن مجيد ( 21 ) في لوح محفوظ ( 22 ) ) .

قوله تعالى : ( محفوظ ) بالرفع : نعت للقرآن العظيم ، وبالجر للوح .



مسألة: الجزء الثاني التحليل الموضوعي

[ ص: 497 ] سُورَةُ الْبُرُوجِ .

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ .

قَالَ تَعَالَى : ( وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ ( 1 ) وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ ( 2 ) وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ ( 3 ) قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ ( 4 ) النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ ( 5 ) إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ ( 6 ) ) .

( وَ ) الْوَاوُ لِلْقَسَمِ ، وَجَوَابُهُ مَحْذُوفٌ ؛ أَيْ لَتُبْعَثُنَّ وَنَحْوَهُ .

وَقِيلَ : جَوَابُهُ قُتِلَ ؛ أَيْ لَقَدْ قُتِلَ .

وَقِيلَ : جَوَابُهُ : ( إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ ) [ سُورَةُ الْبُرُوجِ : 12 ] .

( وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ ) : أَيِ الْمَوْعُودِ بِهِ .

وَ ( النَّارِ ) : بَدَلٌ مِنَ الْأُخْدُودِ . وَقِيلَ : التَّقْدِيرُ : ذِي النَّارِ ؛ لِأَنَّ الْأُخْدُودَ هُوَ الشَّقُّ فِي الْأَرْضِ . وَقُرِئَ شَاذًّا بِالرَّفْعِ ؛ أَيْ هُوَ النَّارُ .

وَ ( إِذْ هُمْ ) : ظَرْفٌ لِقُتِلَ . وَقِيلَ : التَّقْدِيرُ : اذْكُرْ .

قَالَ تَعَالَى : ( إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ ( 10 ) ) .

( فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ ) : قِيلَ : هُوَ مِثْلُ قَوْلِهِ تَعَالَى : ( فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ) [ الْجُمُعَةِ : 8 ] .

قَالَ تَعَالَى : ( وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ ( 14 ) ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ ( 15 ) ) .

قَوْلُهُ تَعَالَى : ( الْمَجِيدُ ) بِالرَّفْعِ نَعْتٌ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، وَبِالْجَرِّ لِلْعَرْشِ .

قَالَ تَعَالَى : ( هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ ( 17 ) فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ ( 18 ) ) .

قَوْلُهُ تَعَالَى : ( فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ ) : قِيلَ : هُمَا بَدَلَانِ مِنَ الْجُنُودِ . وَقِيلَ : التَّقْدِيرُ : أَعْنِي .

قَالَ تَعَالَى : ( بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ ( 21 ) فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ ( 22 ) ) .

قَوْلُهُ تَعَالَى : ( مَحْفُوظٍ ) بِالرَّفْعِ : نَعْتٌ لِلْقُرْآنِ الْعَظِيمِ ، وَبِالْجَرِّ لِلَوْحٍ .


مسألة: الجزء الثاني التحليل الموضوعي

[ ص: 497 ] سورة البروج .

بسم الله الرحمن الرحيم .

قال تعالى : ( والسماء ذات البروج ( 1 ) واليوم الموعود ( 2 ) وشاهد ومشهود ( 3 ) قتل أصحاب الأخدود ( 4 ) النار ذات الوقود ( 5 ) إذ هم عليها قعود ( 6 ) ) .

( و ) الواو للقسم ، وجوابه محذوف ؛ أي لتبعثن ونحوه .

وقيل : جوابه قتل ؛ أي لقد قتل .

وقيل : جوابه : ( إن بطش ربك ) [ سورة البروج : 12 ] .

( واليوم الموعود ) : أي الموعود به .

و ( النار ) : بدل من الأخدود . وقيل : التقدير : ذي النار ؛ لأن الأخدود هو الشق في الأرض . وقرئ شاذا بالرفع ؛ أي هو النار .

و ( إذ هم ) : ظرف لقتل . وقيل : التقدير : اذكر .

قال تعالى : ( إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق ( 10 ) ) .

( فلهم عذاب جهنم ) : قيل : هو مثل قوله تعالى : ( فإنه ملاقيكم ) [ الجمعة : 8 ] .

قال تعالى : ( وهو الغفور الودود ( 14 ) ذو العرش المجيد ( 15 ) ) .

قوله تعالى : ( المجيد ) بالرفع نعت لله عز وجل ، وبالجر للعرش .

قال تعالى : ( هل أتاك حديث الجنود ( 17 ) فرعون وثمود ( 18 ) ) .

قوله تعالى : ( فرعون وثمود ) : قيل : هما بدلان من الجنود . وقيل : التقدير : أعني .

قال تعالى : ( بل هو قرآن مجيد ( 21 ) في لوح محفوظ ( 22 ) ) .

قوله تعالى : ( محفوظ ) بالرفع : نعت للقرآن العظيم ، وبالجر للوح .

والله تعالى أعلم

_________________
عندما تولد يابن ادم يؤذن فى أذنك من غير صلاة وعندما تموت يصلى عليك من غير أذان وكأن حياتك فى الدنيا ليست سوى الوقت الذى تقضيه بين الأذان والصلاة فلا تقضيهما فيما لاينفع
---((الله ناظرى الله سامعى الله مطلع علي))-

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://magdi54.forumegypt.net
 
اعراب سورة البروج .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاستاذ مجدى :: القسم الدينى :: قسم القران الكريم وتفسيره-
انتقل الى: